منتدى طلاب جامعة جنوب الوادى بقنا
أهلا بك عزيزى الزائر بمنتدى جامعة جنوب الوادى بقنا عزيزى الزائر نتشرف بتسجيلك كعضو معنا فى المنتدى ملحوظة عزيزى الزائر المحاضرات والموضوعات المهمة التى تخص طلاب كل كلية بجامعة جنوب الوادى بقنا متاحة للسادة الاعضاء فقط سجل الان ومش هتندم لكى تستفيد بخدمات المنتدى المتميزة ولكى يكون لك الاولوية فى عمل الشات المباشر مع طلاب وطالبات الجامعة وعمل صداقات جديدة واجمل الحوارات الطلابية ولدينا ايضا المفاجأة الاكبر عمل وتصميم اعلانات ودعم ومساعدة واشهار المنتديات العربية مجانا للأعضاء فقط .اشترك واطلب اللى انت عايزه من محاضرات,سكاشن,امتحانات سابقة,دعم لمنتداك واشهاره وشوف طلبك هيتنفذ ولا لأ.
مع تحيات

آثار محافظة( المنيا-قنا-سوهاج-بنى سويف)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

متميز آثار محافظة( المنيا-قنا-سوهاج-بنى سويف)

مُساهمة من طرف RADWAN في الثلاثاء مارس 02, 2010 11:29 pm

اثار محافظة(المنيا-قنا-سوهاج)

آثار محافظة النيا

اثار مدينة ملوي

متحف الآثار

تمتاز مدينة ملوى عن غيرها من المدن فى وجود متحف الآثار بها ويقع متحف آثار
ملوى بموقع ممتاز فى مدينة ملوى حيث أنه يقع على ناصية شارعى الجلاء
والعرفانى ويقرب من طريق مصر أسوان الرئيسى بمسافة 200 متر هذا وقد تم وضع
حجر الأساس لبناء هذا المتحف عام 1962 م وتم افتتاحه فى عام 1963 م وهو
يضم المقتنيات التى اكتشفت فى منطقة آثار تونة الجبل والتى ترجع الى العصر اليونانى والرومانى .
والمتحف مكون من طابقتين على مساحة حوالى 600 متر مربع ويحتوى من الداخل على أربعة صالات لعرض المقتنيات به .
الطابق الأول مكون من ثلاثة صالات
الصالة الأولى
تحتوى على مومياوات للطائر المقدس ( أييس )وتوابيت مصنوعة من الخشب والحجر
الجيرى والفخار وكذلك تماثيل صغيرة للطائر أبيس على شكل الآلة حورس وكل
هذه الأشياء اكتشفت فى سراديب تونة الجبل .
والصالة الثانية
تحتوى على أثاث جنائزى وهو عبارة عن توابيت تحتوى على بعض المومياوات لرجل
و امرأة ولطفل وهى مصنوعة من الخشب والحجر الجيرى والرخام كما توجد موائد
وبعض الأقنعة .
أما الصالة الثالثة
تحتوى على تماثيل لملوك وملكات وآلهة وآلهات الملكة ايزيس والملك أوزوريس
والآله " تحت " على شكل قرد تحيط به تماثيل لتحميه وتجاوبه.
أما الصالة الرابعة
تحتوى على كل الأشياء التى كان يستخدمها القدماء المصريين فى تحياتهم
اليومية مثل الملابس المصنوعة من الكتان أو الصوف ورسائل من أوراق البردى
والعملات المصنوعة من البرونز أو الفضة وكذلك أوانى من الفخار التى كان
يستخدمها القدماء مثل أطباق و أوانى تعتيق النبيذ .
تونة الجبل

مقابر
تونة الجبل تقع غرب الأشمونين بحوالى 10 كم وقد ازدهرت فى العصر اليونانى
حيث كانت جبانة مدينة الأحياء بالأشمونين وقد سميت هيرموبوليس الغرب وتوجد
بها منازل جنائزية وقد زينت برسوم تسترعى الانتباه اذ هى خليط من الفن
اليونانى والمصرى القديم وتتزايد أهمية هذه المنطقة بالكشوفات الحديثة
التى تتم بها .
1- مقبرة بيتوزيرس (300 ق.م. )
كان يشغل وظيفة كهنة الآله تحوت ويشبه هذا القبر فى مظهره الخارجى دور
العبادة المصرية التى بنيت فى العهد البطلمة . وتميز هذه المقبرة بتداخل
الفين الهيلينى والمصرى خاصة فى المقصورة الأمامية حيث رسمت مظاهر الحية
اليومية والصناعات أما الحجرة الثانية فقد نقشت به رسوم اغلب الآله
المصرية القديمة وكان بالمقبرة تابوت بيتوزيرس الذى نقل الى المتحف المصرى
كأحد المقتنيات الهامة به وهى مقبرة أسرية حيث خصصت له ولوالده ولأخيه.
2- مقبرة ازادورا :
هذه المقبرة من عصر الامبراطور هاديريان وهى لفتاة يونانية ماتت غرقا
فأقام والدها هذا البيت الجنائزى وبها كتابات يونانية فيها رثاء لوفاتها
صغيرة السن .
3-السراديب(جبانة دفن الاله تحوت)
ممتدة تحت الأرض لمسافة كبيرة وكانت مخصصة لدفن الآله تحوت ( القرد
والطائر أبو منجل ) اله الحكمة والمعرفة وقد أنشىء فى أحد السراديب متحفا
يضم بعض المقتنيات التى وجدت فى هذه السراديب الممتدة وفى منطقة تونا
الجبل والأشمونين .
4- الساقية الرومانية
ترجع الى العصر الرومانى وقد بنيت من الطوب الصلب الأحمر لتطهير الطائر
المقدس أيبس أو القرد ولها سلالم تؤدى الى أسفل ويبلغ عمقها حوالى 200 قدم
.
اثار مدينة الأشمونين

تقع غرب مدينة ملوى بحوالى 8 كم ويمكن الوصول اليها بالسيارة حتى الطريق
السياحى شمال مدينة ملوى 3 كم ثم الاتجاه غربا 8 كم وقد كانت مقرا لعبادة
الآله تحوت الممثل على شكل القرد أو أبومنجل وهى تمثل مدينة الأحياء
ومدافنها تقع فى تونا الجبل .
ومن أهم آثار الأشمونين :-

  1. بقايا كنيسة على النظام البازلكى وأعمدتها من الجرانيت .
  2. بقايا معبد من فيليب أرهيديس .
  3. بقايا تماثيل للآله تحوت على شكل قرد البابون ترجع للدولة الحديثة .
  4. بقايا معبد للآله تحوت يرجع لعهد رمسيس الثانى .
هذا وتتميز الأشمونين بالسوق اليونانية حيث توجد مجموعة من الأعمدة
من الجرانيت الأحمر ذات تيجان كورنتية ( هيلينستية ) وتوجد لافته حجرية
تحدد تاريخ انشاء هذه السوق سنة 350 ق.م. فى عهد بطليموس الثانى وزوجته
أرسينوى . ان الأشمونين لها تاريخ قديم حيث كانت مزدهرة فى الدولة القديمة
والدولة الوسطى والعصر اليونانى الرومانى واسم ( الأشمونين ) هو تحريف
للأسم القبطى ( خمون ) أو مدينة الثمانية المقجسة وأطلق عليها اليونانيون
( هيرموبوليس ماجنا ) .
دير أبو حنس

يبعد حوالى 1.5 كم شمال دير البرشا شرق الروضة وبها كنيسة تجمع بين الفن
البيزنطى والفن البازلكى وترجع الى القرن الخامس الميلادى وتوجد كذلك
كنيسة محفورة فى الجبل للقديس يحنس القصير وفيها صورة تمثل هيرودس وهو
يقتل الأطفال الصغار بحثا عن السيد المسيح وفيها صورة جميلة تمثل حياة
السيد المسيح ترجع الى القرن الخامس.
اثار الشيخ عبادة

تقع على بعد 8 كم شرق مدينة ملوى . بناها الامبراطور هادريان عام 130 ق.م.
وكانت مدينة هامة فى العصر الفرعونى حيث وجد بها بقايا معبد ضخم لرمسيس
الثانى .
فى العصر الاسلامى اختارها الشيخ عبادة بن الصامت ليقيم بها مسجدا يحمل
اسمه كما أن هذه المدينة هى التى أنجبت السيدة ماريا القبطية زوجة الرسول
صلى الله عليه وسلم .
دير البرشا

تقع شرق النيل فى مواجهة مدينة ملوى ويمكن الوصول اليها بالسيارة حتى
مدينة ملوى ثم الاتجاه نحو النيل فى مسافة 2 كم تقريبا ثم عبور النيل
بالعبارة . وتضم مجموعة من المقابر الصخرية أهمها مقبرة جحوتى حتب وترجع
الى الدولة الوسطى وأهم المناظر على جدرانها منظر يمثل طريقة نقل التماثيل
من المحاجر الى المعبد على زحافة من الخشب ويبلغ ارتفاع التماثيل 20 قدما
من محاجر حاتنوب ( بديرمواس ) وبها مناظر صيد الطيور البرية بالشبكة
السداسية .
اثار دير مواس

منذ أكثر من 33 قرن وبالتحديد فى سنة 1370 قبل الميلاد وفى ليلة من ليالى
أغسطس غاب عنها القمر والظلام يلف المدينة ( تل العمارنة آخت آتون ) الا
من ضوء شاحب يشق استار الظلام ينبعث من سراج ملتهب بالزيت يتأرجح من ثقب
معبد آتون بعاصمة مصر فى ذلك الزمان ( تل العمارنة) حيث هاجر اليها امنحتب
الرابع من مدينة طيبة ملك آبائه وأجاده الى تلك الأرض البكر التى لم يعبد
فيها أحد من قبل ولم تدنس بالكفر والالحاد حيث بنى فيها عاصمة ملكه وسماها
أخت آتون أى أفق آتون وغير اسمه من امنحتب الرابع الى أخناتون أى النافع
لآتون .
هذا الفرعون مع انه ذو سطوة وجبروت الا انه تخلى عن هذا الطريق متجها من
طريق التأمل والتعبد فى خشوع وتوجس وابتهال العيون تنهمر منها الدموع
والقلب وجل والنفس خاشعة داعيا الى عبادة الآله الواحد الأحد مرتلا : أنت
ربى أحد دون شريك خلقت الدنيا وكنت نورا وهذا ليس بجديد على المصرى القديم
فهذه سمة متأصلة حب التعبد والميل ال الدين وحب السلام وحب الآخرين.


(آثار محافظة قنا)

دير الانبا امونيوس المعروف بدير الشهداء

يعتبر هذا الدير من الاديره الهامة القائمة بمدينة اسنا نظرا لوجود ثروة زخرفية هامة من زخارف الفرسكو القديمة .
موقع الدير
يقع دير الشهداء على مسافة 5 كيلو متر جنوب غرب مدينة اسنا على مشارف
الصحراء الغربية بنى الدير الحالى فى نفس مكان دير قديم يسمى دير انبا
اسحق وسمى بدير الشهداء لانه نفس المكان الذى استشهد فيه معظم سكان اسنا
من المسيحين على يد جنود الرومان فى نهاية القرن الثالث الميلادى ويحمل
هذا الدير ايضا اسم الانبا امونيوس الشهيد اسقف مدينة اسنا وقت الاستشهاد.

أهم معالم الدير الآثرية

الدير بتخطيطة الحالى عبارة عن مساحة مستطيلة الشكل ( حوالى 50 متر وطول
40 متر ) يحيط بعمائره الداخلية سور مرتفع ويمكن تقسيم عمارة الدير
الداخلية الى الاتى :
الكنيسة القديمة
ترجع مبانى الكنيسة القديمة للقرن 11/12 م وهى مقسمة الى ثلاث كنائس
وتتميز بتعقيد تخطيطها وبقاء كمية كبيرة من زخارف الفرسكو القديمة على
جردانها وقبابها التى تعد من اهم الزخارف المائية الباقية من القرن 11/12
فى الكنائس المصرية جميعاً.
تحوى هذه الزخارف رسوم السيد المسيح جالسا على العرش يحي به الملائكة
ورسوما للسيدة العذراء مريم وهى تحمل المسيح الطفل وحولهما ملاكان ورسوما
للقديس بطرس الرسول. ورسوم الشهداء الفرسان اقلاديوس وتاودروس وبقطر .
الكنيسة الحديثة
ترجع مبانيها الى النصف الاول من القرن العشرين وبها بعض الايقونات القديمة.
المغطس
يرجع تاريخ المغطس الحالى الى نفس تاريخ الكنيسة الحديث وقد بنى مكان مغطس
قديم وبنفس اسلوب بنائه والمغطس عبارة عن حفرة فى الارض اسطوانية الشكل
كان يملأ بالماء ويغطس فيه المسيحين اثناء احتفالهم بعيد الغطاس تذكارا
لغطس السيد المسيح فى مياه الاردن وهى عادة قديمة ذكر فيها المقريزى فى
القرن الخامس عشر الميلادى ان المصريون يغطسون فى مياه النيل فى هذا
العيد.
الدير فى كتابة المؤرخين والرحالة والبعثات الآثرية

ذكر الدير الكثير من المؤرخين والرحالة والمقريزى من القرن 15م وفانسب فى
القرن 17 ونوردن فى القرن 18 وقلاديمردى بون فى القرن 19 وسومرز كلارك فى
القرن 20 وقام المعهد الفرنسى للآثار الشرقية بدراسة الدير ونشر عنه فى
مجلد خاص بأديرة اسنا فى القرن 20م.
دير الانبا متاؤس المعروف بدير الفاخورى

يعتبر دير الفاخورى من أهم الاديره التى احتفظت باجزائها المعمارية الاثرية.
يقع دير الفاخورى جنوب غرب مدينة اسنا بحوالى 18 كيلو متر ويرجع تاريخ
انشاؤه الى القرن الرابع الميلادى وهو احد سلسلة اديرة الرهبان المنتشرة
فى جنوب مصر التى تأسست على نظام القديس باخوميوس فى الرهبنة والذى يقضى
بان يعيش الرهبان فى حياة مشتركة داخل الدير.
ينسب دير الفاخورى الى القديس متاؤس الفاخورى رئيس الدير فى القرن الثامن
الميلادى وهو الذى قام بتعمير الدير واقام مبانيه ولقب بالفاخورى لان
صناعة الفخار كانت الحرفة الرئيسية للقديس متاؤس ولرهبان الدير والمعروف
ان صناعة الفخار وهى احد الحرف البيئية التى تشتهر بها محافظة قنا حتى
الان.
أهم معالم عمارة الدير الاثرية

أسوار الدير :
بنيت اسوار الدير من الطوب اللبن سمكها حوالى واحد متر تقريبا وتم تدعيمها
من الخارج بتحصينات قوية تمثلت فى دعائم ساندة وقد تهدم معظم الاسوار
الاصلية للدير.
الكنيسة المتهدمة
استخدم فى بناؤها الطوب اللبن والآجر وقد تهدمت ولم يبق منها الا الجدار الشمالى.
كنيسة الدير الاثرية :
يرجع تاريخها الى القرن الثانى عشر الميلادى وبها رسوم فرسكو تعد من أهم
المناظر المائية التى رسمت فى الكنائس المصرية طيور واشكال هندسية واشكال
للصليب بديعة المناظر ومن الرسوم الباقية حتى الآن رسوم للسيد المسيح
والتلاميذ الاثنى عشر ورسوم الانبياء للعهد القديم وررسوم للقديس متؤس
المنسوب اليه الدير .
حصن الدير
وهو أحد نماذج العمارة الدفاعية كان الرهبان يحتمون به عند هجوم الاعداء
واللصوص عليهم والحصن مصمم بطريقة معمارية لا تمكن اى مهاجم من اختراقه.
وهى مجموعة من الحجارات لسكن الرهبان .
الدير فى كتابات المؤرخين والرحالة والبعثات الاثرية

ذكر الدير من المؤرخين والرحالة ابو المكارم فى القرن 12م والمقريزى فى
القرن الخامس عشر الميلالادى وفانسبت فى القرن 17م وتوردن فى القرن 18م
وقام المعهد الفرنسى للآثار الشرقية بدراسة الدير والنشر عنه فى مجدل خاص.

كنيسة الام دولاجى واولادها الاربعة

وهى من الكنائس الآثرية بمدينة اسنا بعد 150 م تقريبا من نهر النيل تنسب
هذه الكنيسة الى الشهيدة الام دولاجى واولادها الاربعة صورص وهرمان
وابانوفا وسنظاس الذين استشهدوا فى القرن الثالث الميلادى اثناء الاضطهاد
الرومانى.
وقد تعمد جنود الرومان ان يتلوا الابناء على ركبتى الام امعانا فى تعذيبها
وبعدهم قتلوا الام بنيت هذه الكنيسة مكان منزل هؤلاء الشهداء فى القرن
الرابع الميلادى وتجددت عدة مرات وأهم ما يميز هذه الكنيسة اثريا هو حجاب
الهيكل وهو مصنوع من خشب معشق على شكل صلبان متداخلة.
مقبرة الثلاثة شهداء الفلاحين

هى مقبرة اثرية بمدينة اسنا تقع على بعد حوالى 30 متر من نهر النيل يوجد
فيها اجساد الثلاثة فلاحين الشهدا الذين قتلهم الرومان بفؤسهم اثناء
الاضطهاد الرومانى فى القرن الثالث عشر الميلادى وأهم المعالم الاثرية
للمقبرة هى قبة المقبرة وهى تصميمها المعمارى بطريقة فريدة فى شكلها تشتمل
على اشكال رخرفية هندسية بديعة ترمز فى شكلها العام الى السماء.
دير الرومانية

توجد اثار هذا الدير بجوار قرية الدير على الجانب الشرقى من النيل على بعد
3كم شمال اسنا ويرى من اثار هذا الدير بعض المبانى وساقية قديمة.
مغارات الرهبان

المتواجدين بالصحراء الغربية مدينة اسنا .
ترجع هذه المغارات الى العصر الاول للرهبان المتوحدين بمدينة اسنا وتقع غررب دير الفاخورى فى الصحراء الغربية غرب مدينة اسنا.
تم اكتشافها بالتعاون ما بين هيئة الاثار المصرية وبعثة المعهد الفرنسى للاثار الشرقية.
بقايا دير غرب قرية الطوايع

يقع هذا الدير غرب قرية الطوايع ويرى بمدينة اسنا منه اساسات الجدران بالآجر والطوب اللين وبشار الى ان مساحته كانت شاسعة.
تم اكتشافه بالتعاون ما بين هيئة الاثار المصرية وبعثة المعهد الفرنسى للآثار الشرقية



( اثار محافظة سوهاج)



محافظة سوهاج
ومن أبرز المناطق التي بها كنوز من الآثار المغمورة محافظة سوهاج‏.‏ يقول اللواء محسن النعماني محافظ سوهاج
إن المحافظة ذات تاريخ طويل وعريق وتضم تراثا حضاريا نادرا فهي مملوءة
بالآثار التاريخية العظيمة والتي تضم جميع العصور الحضارية سواء الفرعونية
أو الاسلامية واليونانية والرومانية والقبطية فلو قسمنا محافظة سوهاج من الناحية الأثرية فسنجدها مقسمة الي خمس مناطق‏:‏
منطقة أخميم

*** آثار فرعونية :
المنطقة الأولي منطقة أخميم تم اكتشاف تمثال مريت أمون في أول
التسعينات بنت رمسيس الثاني وزوجته وتم اكتشاف بداية معبد رمسيس الثاني
وهو يقع تحت منطقة جبانات أخميم وقد تم عمل مشروع جبانات بديلة بمنطقة
الكوثر بتكلفة‏44‏ مليون جنيه وقد اهتم رئيس الجمهورية بالمحافظة وأمر
بتخصيص‏5‏ ملايين جنيه من الميزانية وبدأ بالفعل المشروع ووصل الي المرحلة
الاخيرة‏,‏ حيث تم تنفيذ اكثر من‏75%‏ منه ومن المفترض تسليمه في نهاية
النصف الاول من عام‏2008‏ وقد بدأت تسليم الجبانات الجديدة لمستحقيها
وسيشهد النصف الثاني لعام‏2008‏ استكمال التنقيب عن معبد رمسيس الثاني
والذي قدره الدكتور زاهي حواس الامين العام للمجلس الأعلي للآثار بأنه
يساوي في الأهمية والحجم معبد الكرنك بالأقصر


والمنطقة الثانية هي منطقة الرابطة ابيدوس وبه معبد أبيدوس وسيتي الاول
الذي يحكي قصة أيزيس وأوزوريس كاملة كما يوجد به الخراطيش التي تحمل جميع
اسماء ملوك الفراعنة ويتميز بأنه المعبد الوحيد في مصر المغطي بالكامل كما
أن هناك معبد الأوزوريوم ومعبد مينا والمنطقة تمتد علي التواصل مابين
المعابد بمسافة عدة كيلو مترات من الآثار‏.‏
.. وتوجد فى منطقة أخميم خمسة أديرة قبطية أثرية
والمنطقة الثالثة كما يقول المحافظ وهي غاية في الأهمية وتحتوي علي الآثار
القبطية وبها أقدم ديرين علي مستوي مصر منذ القرن الرابع الميلادي وهما
معروفان بإسم الدير الأبيض والدير الأحمر ويجري حاليا ترميم الأديرة
لإعادتها الي طبيعتها

مركز سوهاج
*** آثار فرعونية :

أما المنطقة الرابعة فتضم الآثار الرومانية اليونانية وهي بمنطقة المنشأة وتقع جنوب مركز سوهاج مباشرة وهو مليء بالآثار الرومانية

مدينة جرجا
والمنطقة الخامسة هي مدينة جرجا حيث كانت مركز الحكم الاسلامي في جنوب مصر وتحتوي علي كم كبير من الآثار الإسلامية‏.‏

ويؤكد اللواء محسن أنه يتم حاليا التنسيق مع وزارة السياحة بشأن تخصيص مكتب سياحي مستقل بسوهاج للاستفادة والترتيب لما تنتظره سوهاج من أنشطة سياحية مرتبطة بالسياحة الثقافية كما تستكمل القوات المسلحة بناء متحف الآثار الذي يقع علي النيل مباشرة في مدينة سوهاج بالضفة الشرقية للنيل والمنتظر تسليمه في نهاية هذا العام للمحافظة بعد توقفه اكثر من‏10‏ سنوات‏.‏
ويؤكد محافظ سوهاج
أهمية الخطة الموازية ببناء الممر النهري بسوهاج وأخميم والبلينة استعدادا
لعودة الرحلات النيلية مابين أسوان وسوهاج كما يجري العمل في طريق سوهاج البحر الأحمر ومن المنتظر أن نبدأ في العمل بمطار سوهاج حتي تكتمل البنية اللازمة للسياحة بسوهاج‏.‏







آثار محافظة بنى سويف
*** اثار فرعونية :
بها ثاني أقدم هرم مدرج في العالم والذى بناه "الملك حونى" أخر ملوك
الأسرة الثالثة وأتم بناءة أبنه "الملك سنفرو" أول ملوك الأسرة الرابعة
وهو والد الملك خوفو باني الهرم الأكبر بالجيزة،

كما أنه هناك الآثار الفرعونية كثيرة في المراكز والقرى كالتالى :
أبو صير أهناسيا .. جبانة سدمنت الجبل .. دشاشة .. الحيبة .. المضل

*** اثار قبطية مسيحية :
بها كنائس وأديرة ومنها دير الأنبابولا ودير القديس أنطونيوس في مركز
ناصر وكنيسة السيدة العذراء بقرية بياض العرب شرق النيل ودير مارى جرجس
بسدمنت الجبل

ولقد عثر في المضل وهي قرية صغيرة في حضن الجبل الشرقي على الضفة
الشرقية لنهر النيل تجاه مدينة بنى سويف على مقبرة صغيرة بها مومياء لطفلة
صغيرة وجد تحت رأسها مخطوط كامل بالخط القبطي على جلد غزال واتضح من
ترجمته أنه مزامير النبي داود وهو محفوظ بالمتحف القبطي حالياً ؛


*** اثار إسلامية :
بها مقبرة الأمير أحمد شديد بقرية سدس الأمراء ومقبرة مروان بن محمد في قرية أبو صير الملق ومسجد
السيدة حورية في مدينة بنى سويف على بعد 18 كم وهو كهف ضخم في قلب الجبل
بعمق حوالي 17 متر تتوزع الصواعد والهوابط من الآلباستر النقي في شكل خلاب
وفي أرضية الكهف في الركن الشرقي منه يوجد مجري مائي ينخفض عن مستوي أرضية
الكهف يعتقد أنه وسيلة تصريف المياه المتجمعة في الكهف.







RADWAN
وظيفته دلوقتى
وظيفته دلوقتى

الكلية : الحياة
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/03/1989
العمر : 27
الابراج : السمك
عدد النقاط : 1003683

http://www.svuqena.mygoo.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

متميز رد: آثار محافظة( المنيا-قنا-سوهاج-بنى سويف)

مُساهمة من طرف ahmed abas في الثلاثاء مارس 02, 2010 11:56 pm

شكرا علي الموضوع


بارك الله فيك وجزاك الله خيراااا

ahmed abas
حاليا
حاليا

الكلية : التجاره
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 31/08/1988
العمر : 28
الابراج : العذراء
عدد النقاط : 579

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

متميز رد: آثار محافظة( المنيا-قنا-سوهاج-بنى سويف)

مُساهمة من طرف fify في الخميس مارس 04, 2010 2:48 pm

شكرا

fify
حاليا
حاليا

الكلية : التجارة
الجنس : انثى
تاريخ الميلاد : 13/01/1992
العمر : 24
الابراج : الجدي
عدد النقاط : 92

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى